gtgttggtg

مع تطور العصر و ظهور التكنولوجيا الحديثة من شبكات إجتماعية و هواتف ذكية إلخ أصبحنا نرى إهمال للموروث الثقافي مثل الأمثال و القصص التي كان يرويها لنا أجدادنا و ننام على تفاصيلها و دعنا نقول ان الارث الأدبي و الثقافي العربي بدأ بالإندثار شيئا فشيا و لا أحد مهتم حتى بهذا الأمر فالكل مشغول مع بريده الإلكتروني و مع التفاهات و الإشاعات التي غزت الأنترنت و التي أصبحت ثقافة يتبناها البعض , و من هذا المنطلق جائت مبادرة إلكترونية جميلة من طرف شاباتين و هما حصة الصالح و علياء العقيل و هي عبارة عن مشروع إلكتروني تحت إسم ياما كان و هو عبارة عن موقع يهدف إلى حفظ الإرث الأدبي للأجداد من خلال جمع الأمثال و القصص و الروايات القديمة وحفظها في مكان واحد بالإضافة إلى إتاحة الفرصة للمستخدمين بإضافة أمثال و قصص جديدة في الموقع  و مشاركتها مع أصدقائهم .

و يعتبر هذا المشروع من أبرز المبادرات العربية التي تهدف إلى الحفاظ و التعريف بالإرث الثقافي القديم و إيصاله إلى الأجيال الحديثة التي لم تعد تعرف مع الأسف سوى الألعاب الإلكتورنية و مواقع التواصل الإجتماعي .

إذا كنت مهتما بالموروث الذي حافظ عليه أجدادنا لسنوات و قرون عدة و أوصلوه لنا يمكن أيضا من خلال الموقع المساهمة في التعريف ب أمثال و قصص بلدك و التعريف بها لمختلف الأشخاص في الوطن العربي و بهذا تكون قد ساهمت في الحفاظ على الإرث الأدبي و الثقافي لبلدك .

 

زيارة الموقع