sahertoday

لا يزال نظام الرصد الآلي للمخالفات المرورية “ساهر” يواجه الكثير من الرفض والغضب ليس كنظام بل كطريقة تنفيد وتطبيق ، وذلك لما يقوم به من ممارسات سيئة لتصيد المخالفين مثل استخدام سيارات مدنية بأنواع وألوان مختلفة.

بالإضافة إلى تجاهل المرور لدوره التوعوي في تثقيف المجتمع وعقد الدورات التدريبية للشباب وإقامة المحاضرات في المدارس والجامعات واستخدام الشبكات الاجتماعية في بث رسائل توعوية، تجاهل المرور هذا الدور وركز جهودة لجني الارباح والتعاقد مع الشركات للقيام بدوره الأساسي.

من الأساليب المستخدمة في رفض هذا النظام والاحتيال عليه هو موقع “ساهر اليوم” الذي يتيح لزواره مشاركة أماكن كاميرات ساهر والابلاغ عن الكاميرات الجديدة في جميع مدن المملكة ومشاهدة اماكنها على الخريطة.

اتمنى أن لا يكون هذا الموقع او التطبيقات التي تقدم نفس الخدمة مبرر لمخالفة الأنظمة او القيادة بتهور.

 

زيارة الموقع